افضل الجامعات على مستوى العالم

عندما نذكر افضل الجامعات، فبالتاكيد ألمانيا واحدة من أكثر الوجهات الدراسية شيوعًا، لأنها تقدم تعليمًا عالي الجودة ورسومه الدراسية منخفضة أو مجانية، كما أن الأساتذة يسعون جاهدين لتزويد الطلاب بمعرفة حديثة وتعليمهم المهارات ذات الصلة بسوق العمل، وتشتهر ألمانيا بافضل الجامعات، مثل LMU ميونيخ وجامعة ميونخ التقنية وجامعة هايدلبرغ.

الدراسة في ألمانيا

الدراسة في ألمانيا حلم يراود الكثير من الطلبة في جميع أنحاء العالم، ويرجع ذلك لعدة أسباب منها:

  • التعليم مجاني في معظم الجامعات، والجامعات الأخرى تلزم دفع رسوم منخفضة للغاية.
  • الجامعات الألمانية تُقدم نظامًا تعليميًا فعالًا.
  • كما تُقدم الجامعات الألمانية شهادات معترف بها عالميًا، وهذا يعني أن المؤهلات سيتم تقييمها دوليًا.
  • يمكن الدراسة كل مادة باللغة الإنجليزية، دون الحاجة إلى التحدث باللغة الألمانية.
  • توفر مئات الدورات الأكاديمية للاختيار من بينها.
  • التدرب على التحدث باللغتين الإنجليزية والألمانية.
  • فرص عمل في ألمانيا لا حصر لها بعد التخرج.
  • تكلفة المعيشة في ألمانيا ميسورة بمتوسط 720 إلى850 يورو، ويشمل الإيجار والطعام والنقل والتأمين الصحي والهاتف والإنترنت والمواد الدراسية والأنشطة الترفيهية.
  • التنوع الثقافي بسبب وجود الطلاب من جميع أنحاء العالم، مما يؤدي إلى اكتساب الطالب المزيد من المهارات.
  • فرصة للعيش واستكشاف واحدة من أكثر دول العالم تقدمً، بالإضافة لتعرف على ثقافتها وتاريخها ومناظرها الطبيعية الفريدة.

افضل الجامعات

يتم تقييم الجامعات على ستة معايير، وهم السمعة الأكاديمية، وآراء جهات التوظيف حول جاهزية وكفاءة خرّيجي الجامعة، ونسبة الطلاب إلى أعضاء هيئة التدريس، والأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس واستشهادات الباحثين في العالم بهذه الأبحاث، ونسبة أعضاء هيئة التدريس الدوليين ونسبة الطلاب الدوليين، ووفقًا لهذه المعايير سنذكر فيما يأتي افضل الجامعات في المانيا:

  1. جامعة ميونخ التقنية.

تحتل جامعة ميونخ التقنية (Technische Universität München) المرتبة الأولى كأفضل جامعة ألمانية، وتشتهر بالتميز في البحث والتدريس وتعزيز المواهب، حيث تضم حوالي 42705 طالبًا في جميع برامج شهاداتها، ويمثل الطلاب الدوليون حوالي 32 ٪ من طلاب الجامعة.

تضم هذه الجامعة 566 أستاذًا في هيئة التدريس الذين يقدمون تعليمًا عالي الجودة للطلاب الذين يرغبون في التفوق في حياتهم المهنية التي يحلمون بها، وتقدم جامعة ميونيخ التقنية برامج للحصول على درجات علمية في مجالات الدراسة التالية:

  • الهندسة المعمارية.
  • كيمياء.
  • علوم الكومبيوتر.
  • البيئة الجغرافية للبناء.
  • الطيران والسفر الفضائي وعلم تقسيم الأرض.
  • الهندسة الميكانيكية.
  • الهندسة الكهربائية والإلكترونية.
  • الرياضيات.
  • الفيزياء.
  • علوم الرياضة والصحة.
  • كلية إدارة الأعمال.
  • الطب.
  1. جامعة لودفيغ ماكسيميليان ميونيخ (LMU).

جامعة لودفيغ ماكسيميليان ميونيخ من أقدم الجامعة الألمانية تأسست عام 1472، وتقع في قلب مدينة ميونيخ، وتعد من أهم وأفضل الجامعات؛ لتميزها بجودة التعليم وقوة المناهج الدراسية، كما أنها تدرس مناهجها باللغة الألمانية، وتدرس عددًا من المقررات باللغة الإنجليزية، ولقبت أيضًا بجامعة النخبة؛ لأنه تخرج منها 34 طالب حاز على جائز نوبل.

وتضم الجامعة حاليا أكثر من 50900 طالب وطالبة، ويشكل الطلاب الأجانب في هذه الجامعة 15٪ من إجمالي عدد الطلاب.

ولدى جامعة لودفيج ماكسيميليان (LMU) شركات وثيقة مع عدد من الجامعات الشريكة، تمثل حوالي 400 في جميع أنحاء العالم، وهذه ميزة لطلاب الجامعة الذين يتمتعون ببرامج التبادل والدرجات المشتركة، وأبرز تخصصات الدراسة التالي:

  • دراسة الدين.
  • الحقوق.
  • إدارة الأعمال.
  • الاقتصاد.
  • الطب.
  • الطب البيطري.
  • الفلسفة.
  • علم النفس والعلوم التربوية.
  • الرياضيات.
  • اللغات والآداب.
  • العلوم الاجتماعية.
  • الفيزياء.
  • الأحياء.
  • الكيمياء والصيدلة.
  • علوم الأرض.
  1. جامعة هايدلبرغ.

تأسست جامعة (Ruprecht-Karls-Universität Heidelberg) عام 1386، فهي أقدم جامعة في ألمانيا، وتقع في مدينة هايدلبرغ الألمانية، وتعد هذه الجامعة من أهم الجامعات الألمانية، حيث تتميز بأنها مؤسسة بحثية وتعليمية ذات توجه دولي، وتقدم مجموعة متنوعة من التخصصات بهدف توسيع معارف ومهارات طلابها وإعدادهم للمستقبل، ويمثل عدد الطلاب الدوليين أكثر من 20٪ من عدد الطلاب.

وتضم جامعة هايدلبرغ أكثر من 12 كلية، من ضمنها كليتان لدراسة الطب، وتخصصات الجامعة هي:

  • علوم البيولوجية.
  • علوم الحاسوب.
  • الفيزياء.
  • علم الفلك.
  • الدراسات السلوكية والثقافية.
  • اللغات الحديثة.
  • فلسفة.
  • القانون.
  • الطب.
  1. جامعة هومبولت.

تقع جامعة هومبولت (Humboldt-Universität zu Berlin) في برلين، وقد تأسست عام 1810، ولقد أطلق على هذه الجامعة اسم جامعة المفكرين، حيث درس فيها كارل ماركس وألبرت أينشتاي.

وتعد هومبولت رابع أشهر جامعة في ألمانيا للطلاب الدوليين، ويمثل عدد الطلاب الدوليين فيها حوالي 10%.

و تشترك جامعة هومبولت مع جامعة برلين الحرة في جامعة شاريتيه الطبية، كما أنها تقدم عدة كليات للطلاب يمكنهم الدراسة بها، مثل:

  • علوم الحياة.
  • الآداب والعلوم الإنسانية.
  • علم النفس.
  • الهندسة الكهربائية.
  • الاقتصاد وإدارة الأعمال.
  • علم الروبوتات.
  1. جامعة آخن.

تعد جامعة آخن (RWTH Aachen) أكبر جامعة تقنية في ألمانيا، فالجامعة تشتهر دوليًا ببرامج الدرجات العلمية التي تقدمها وجودة التدريس والبحث فيها، فهي مكان يتم فيه تقديم حلول مبتكرة لحل التحديات العالمية، بالإضافة إلى تتطور الجامعة بشكل وثيق مع الصناعة، مما يمنح طلابها المزيد من الفرص لاكتساب جميع المهارات والمعرفة التي يحتاجونها للنجاح في سوق العمل العالمي.

وتضم هذه الجامعة حوالي 45600 طالبًا، منهم 11280 طالب دولي قادمين من جميع أنحاء العالم.

ومن أبرز الكليات التي تضمها الجامعة ويمكن الدراسة بها:

  • الرياضيات.
  • علوم الكمبيوتر.
  • العلوم الطبيعية.
  • هندسة مدنية.
  • الهندسة الكهربائية.
  • تكنولوجيا المعلومات.
  • الفنون.
  • العلوم الإنسانية.
  • كلية إدارة الأعمال والاقتصاد.
  • الطب.
  1. معهد برلين للتكنولوجيا.

أُسست جامعة برلين التقنية (TU Berlin) عام 1879، وتعد من أكبر الجامعات التقنية في ألمانيا، وتتميز الجامعة بجودة مناهجها الدراسية، وإنجازاتها المتميزة في البحث والتدريس.

وينضم لجامعة سنويًا حوالي 35570 طالبًا، ويمثل الطلاب الدوليين حوالي 26% من عدد الطلاب وهي أعلى نسبة لهم في الجامعات الألمانية.

وتضم جامعة برلين حوالي 40 معهدًا بحثيًا و 100 برنامج دراسي، كما تشتهر ببرامجها الهندسية في مجال علوم الكمبيوتر والاقتصاد والإدارة والرياضيات والتخطيط والعلوم الإنسانية وعلوم العمليات والهندسة الميكانيكية، وتقدم هذه الكليات دورات متنوعة تشمل 40 برنامج بكالوريوس، و60 برنامج ماجستير للطلاب للاختيار من بينها.

  1. جامعة فرايبورغ.

أسست عائلة هابسبورغ الملكية جامعة فرايبورغ عام 1457، وهي خامس أقدم جامعة في ألمانيا، وتتميز البرامج الدراسية فيها بالاندماج بشكل مثالي بين النظرية والتطبيقية، فالجامعة تعمل على إعداد الطلاب لحل تحديات العالم الحقيقي للمجتمع الحديث من خلال تسهيل العمل الجماعي وبيئة أكاديمية شاملة.

وتفرض الجامعة حاليًا رسوم فصل دراسي تبلغ 155 يورو للطلاب المحليين والدوليين، وتضم الجامعة اليوم أكثر من 24000 طالب من أكثر من 100 دولة.

وهناك العديد من برامج الدرجات العلمية المتاحة في جامعة فرايبورغ ومن أشهرها:

  • الآداب والعلوم الإنسانية.
  • بيولوجيا الخلية.
  • علوم الكومبيوتر.
  • كيمياء.
  • التكنولوجيا الحيوية.
  • علم الأحياء الدقيقة التطبيقي.
  • الطب السريري.
  1. جامعة برلين الحرة.

تعد جامعة برلين الحرة واحدة من أكثر الجامعات تنافسية في ألمانيا، حيث تضم حوالي 33000 طالب في أقسامها، منهم 13٪ من الطلاب الدوليين المسجلين في برامج البكالوريوس، و27٪ من الأجانب في دراسات الماجستير.

تركز هذه الجامعة على البحث في مجالات مختلفة تنتقل من العلوم الاجتماعية إلى العلوم الصحية والطبيعية، لذلك توفر برامج فعالة لضمان اكتساب طلابها المهارات اللازمة للتغلب على التحديات التي تواجه المجتمع اليوم.

وتمتلك الجامعة العديد من المستشفيات حيث يقوم طلاب الطب بإجراء دوراتهم خلال حياتهم المهنية، كما يمكن للأطباء الذين يتابعون تخصصًا أداء أنشطتهم في هذه المراكز الصحية.

و تُدرس هذه الجامعة عددًا كبيرًا من التخصصات ومن بين هذه التخصصات:

  • الطب.
  • الأدب.
  • الرياضيات .
  • الفلسفة والعلوم الإنسانية.
  • الفيزياء.
  • العلوم السياسية والاجتماعية.
  • طب بيطري.
  1. جامعة توبنغن.

جامعة توبنغن  (Eberhard Karls Universität Tübingen) من أقدم وأعرق الجامعات الألمانية أسسها الكونت إيبرهارد عام 1477، وهي أول جامعة ألمانية تُنشئ كلية للعلوم الطبيعية.

تتميز الجامعة بمكانة عالمية في مجالات الطب والعلوم الطبيعية والإنسانيات، ويرتبط اسم الجامعة بعدد من العلماء الحاصلين على جائزة نوبل، وخاصة في مجالي الطب والكيمياء، مثل هارتموت ميشيل وبيرت زاكمان كرستيانه.

وتتكون الجامعة توبنغن من 14 كلية تنقسم كل منها بدورها إلى عدة أقسام، مثل:

  • كلية القانون.
  • كلية الاقتصاد وإدارة الأعمال.
  • كلية الطب.
  • كلية الفلسفة والتاريخ.
  • كلية العلوم الاجتماعية والسلوكية.
  • كلية اللغات الحديثة.
  1. معهد كارلسروه للتكنولوجيا KIT)).

معهد كارلسروه للتكنولوجيا هو أحد أكبر مؤسسات البحث والتعليم في ألمانيا، ويهدف المعهد إلى تقديم مساهمات كبيرة في التحديات العالمية في الطاقة والتنقل والمعلومات من خلال البحث والتعليم، كما يركز على فتح آفاق تطوير فريدة لطلابه عن طريق الاندماج المبكر في مشاريع البحث متعددة التخصصات مما يوفر لهم فرص عمل بعد التخرج.

ويضم المعهد حاليًا 25100 طالبًا، ويمكن الالتحاق بأحد التخصصات التالية في المعهد:

  • الهندسة المدنية.
  • العلوم الجغرافية والبيئية.
  • الكيمياء والعلوم البيولوجية.
  • الهندسة الكيميائية.
  • هندسة العمليات.
  • العلوم الإنسانية والاجتماعية.
  • الهندسة الكهربائية.
  • تكنولوجيا المعلومات.
  • الرياضيات.

قد يهمك أيضا: افضل الجامعات في سنغافورة \ تخصصات جامعة سنغافورة