الامارات

موقع الخدمات الإنسانية في مدينة الشارقة

أُصدرت الخدمات الإنسانية في مدينة الشارقة، في إطار البرامج التي تقدمها بالتعاون مع الجهات المعنية في مجال تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، تقريراً عن تجربتها من خلال مركز مسارات للتنمية والتمكين في توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة. من عام 1989 إلى عام 2021. ساهمت في تشغيل 417 معوق في العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة.

الخدمات الإنسانية في مدينة الشارقة

ويقدم مركز مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية خدماته للأشخاص ذوي الإعاقة الذين تزيد أعمارهم عن 16 عامًا وأولياء أمورهم، حيث تعد المرحلة الأخيرة من الهرم التعليمي والتدريبي وفق منهجية التأهيل في المدينة. مع التأكيد المستمر على أهمية توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة، ودمجهم في المجتمع، بعد تمكينهم وتعزيز مبدأ المناصرة الذاتية، بما يتماشى تمامًا مع رؤية وأهداف الهيئة. المدينة وتحقق تطلعاتها.

ومن أهم أهداف المركز تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وتأهيلهم وتدريبهم لإيجاد فرص تعليمية وتوظيفية. بالإضافة إلى تمكين الأعضاء والباحثين عن عمل من العيش بشكل مستقل في مختلف مجالات الحياة والاعتماد على الذات والثقة في اتخاذ القرارات.

المعوقات والتحديات التي تواجه تشغيل الأشخاص ذوي الإعاقة

أكدت معالي الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي، مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، أن دولة الإمارات العربية المتحدة وضعت سياسات وقوانين وأنظمة تدعم حق الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل.على الرغم من ذلك، هناك نقص في الفهم الكافي من قبل بعض المنظمات فيما يتعلق بالتعامل مع الأشخاص ذوي الإعاقة في مكان العمل. بالإضافة إلى قلة المعرفة بالإعاقات المختلفة مما يؤدي إلى محدودية فرص العمل المتاحة للأشخاص ذوي الإعاقة.

وأضافت: “من بين هذه المعوقات والتحديات أيضاً عدم تمتع جميع الموظفين ذوي الإعاقة بالمهارات المطلوبة للعمل قبل التوظيف، كما تخشى معظم المؤسسات والهيئات توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة بسبب المفاهيم الخاطئة حول قدراتهم ومهاراتهم”.

من بين التحديات التي يواجهها العديد من الموظفين ذوي الإعاقة الذهنية قلة التيسير والمعلومات بصيغة يسهل الوصول إليها في بيئة العمل، مما يساهم في قلة معرفة الموظفين وإلمامهم بالإجراءات المتبعة.

تقدم المدينة خدمات للباحثين عن عمل من الأشخاص ذوي الإعاقة مثل دعم ما قبل التوظيف، والتوجيه والإرشاد الوظيفي، وإعداد الوظائف، وبرامج التدريب ذات الأهداف المختلفة، والتدريب الميداني الحقيقي في مكان العمل. تستمر خدمة المتابعة بعد التوظيف.

وأشارت إلى حرص المدينة على إعداد الباحثين عن عمل ليكونوا جاهزين لبيئة العمل. تسعى المدينة جاهدة لتمكين الباحثين عن عمل من اكتساب المهارات من خلال الخدمات التي تقدمها المدينة، وتشجيع الباحثين عن عمل والموظفين على تطوير مهاراتهم واستدامتها ومساراتهم المهنية وتقديم برامج التدريب الميداني. بالإضافة إلى تقديم الدعم والإرشاد للتطوير الوظيفي والمتابعة بعد التوظيف.

قدمت المدينة خدمات استشارية ودعم لما يقرب من 45 وكالة حكومية وخاصة لدعم توظيف الأشخاص ذوي الإعاقة في سوق العمل حتى عام 2020. كما قدمت المدينة ما يقرب من 30 ورشة عمل تدريبية لموظفيها من ذوي الإعاقة حتى عام 2020.

دعم سياسة توظيف الطلاب فرصة لهم لاكتساب الخبرة العملية

تضمنت توصيات التقرير اعتماد سياسة توظيف الطلاب التي تخلق فرصة للطلاب لاكتساب الخبرة العملية من خلال التعليم والعمل في المركز، وزيادة الاعتماد على الذات، واتباع سياسة بدوام جزئي تمنح الموظفين ذوي الإعاقة فرصة للعمل. تطوير. بالإضافة إلى سياسة الورشة المرنة، حيث تقدم إدارة التشغيل برامج لجذب الوظائف للباحثين عن طريق تعزيز الشراكات مع مؤسسات التوظيف وتوفير فرص عمل للباحثين من ذوي الإعاقة.

تطوير مهارات الموظفين ذوي الإعاقة

أجرى مركز مسارات للتنمية والتمكين دراسة استقصائية لمعرفة آراء الموظفين ذوي الإعاقة العاملين في المدينة والاطلاع على خبراتهم العملية والمهارات التي اكتسبوها. أعرب الكثير منهم عن أن العمل مكّنهم من اكتساب خبرات مفيدة حيث أصبحوا أكثر نشاطًا اجتماعيًا وطوّروا مهاراتهم عمليًا وشخصيًا.

أولياء الأمور، “من الضروري دعم جميع الأطراف ذوي الإعاقة في مجال العمل”

أما بالنسبة لآراء أولياء الأمور، فقد أكد بعضهم أن مرحلة البحث عن عمل من أصعب المراحل. بينما ذكر آخرون أن أطفالهم كانوا طلابًا في المدينة، ثم وظفتهم المدينة. اكتسبوا خلال فترة العمل مهارات مختلفة مثل المهارات المكتبية، وتطوير الذات والثقة بالنفس.

ومن التوصيات والاقتراحات التي تضمنها التقرير دعم الأشخاص ذوي الإعاقة من قبل كافة الجهات المعنية. يجب أن توفر لهم الفرصة في جميع المجالات للاندماج في المجتمع. بالإضافة إلى تشجيع الأشخاص ذوي الإعاقة على العمل الجاد ومنحهم راتبًا مناسبًا للعيش في الدولة.

وتضمن التقرير عن الخدمات الإنسانية في مدينة الشارقة مجموعة من آراء بعض المسؤولين المباشرين حول الموظفين ذوي الإعاقة. وأكدوا أن الموظفين اكتسبوا العديد من المهارات المهنية والفنية خلال فترة العمل في المدينة، مثل استخدام أجهزة الكمبيوتر ومساعدة المعلمين بشكل فعال في تنفيذ البرنامج التعليمي والتدريبي. بالإضافة إلى التواصل الفعال مع المنتسبين أثناء التدريب.

وفي الختام، فلقد تحدثنا معكم عن الخدمات الإنسانية في مدينة الشارقة، وقدمنا لكم بعض المعلومات عنها، وذكرنا لكم آراء بعض أولياء الأمور، متمنين لكم التوفيق، وننتظر تعليقاتكم.

قد يهمك أيضًاجمعية بيت الشارقة الخيري ورقم التواصل بيت الشارقة

زر الذهاب إلى الأعلى